آخر الأخبار
جرينتش+2 09:31

حدث اليوم في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية

حدث اليوم في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية

تعتبر اللغة الروسية من اللغات العظمى في العالم وهي من أمهات اللغات في الأدب و العلم والتقانة كما انها لغة أكبر الاقتصادات في العالم وتتمتع المؤسسة العامة للجيولوجيا بعلاقات اقتصادية جيدة مع الجانب الروس .

وفي ضوء توجيهات السيد مدير عام المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية كان حدث اليوم هو افتتاح دورة لتعليم اللغة الروسية.

حيث حصد المكتب الإعلامي الربورتاج التالي

المكتب الإعلامي

محسنة الشيخ

تم اليوم افتتاح دورة لتعليم اللغة الروسية في مبنى المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية, لتعليم عدد من الموظفين بكافة الاختصاصات .

جاءت هذه الدورة نتيجة حرص السيد سمير الاسد المدير العام للجيولوجيا والثروة المعدنية على تطوير الكادر الوظيفي في المؤسسة وعلى تعميق جذور الصداقة السورية الروسية والتعاون المشترك.

حضر افتتاح الدورة السيد غانم ياسين والدكتور مظهر ابراهيم والسيدة سحر يعقوب والسيد معاذ محمود .

افتتح الدورة السيد معاذ محمود ممثلاُ عن دائرة الموارد البشرية بكلمة شكر فيها السيد المدير العام لتوجيهاته بإقامة هذه الدورة ومتابعتها .

تلاها كلمة للسيد غانم ياسين مدير التخطيط في المؤسسة قائلاً : “يشرفني أن أنوب بالحضور عن السيد المدير العام لافتتاح هذه الدورة ومتابعتها , ونحن نعتقد انه من المهم إقامة مثل هذه الدورات التخصصية للغات بشكل عام وللغة الروسية بشكل خاص لما لها من خصوصية كونها لغة حيوية ولغة دولة عظمى وصديقة تربطنا بها علاقات ونشاطات سياسية واقتصادية وثقافية. المعرفة لا تتوقف عند حد معين أو لغة معينة, وهذه الدورة اقترحتها مديرية الموارد البشرية متمثلة بالسيدة سحر يعقوب ضمن خطتها وهي دورة مهمة, وسوف يكون الدكتور مظهر ابراهيم محاضراً لهذه الدورة كونه من خريجين الاتحاد السوفيتي سابقاً وروسيا حالياً ولما لديه من إلمام وقدرة جيدة على تدريس اللغة الروسية , سوف تكون مدة الدورة شهرين قابلة للتمديد”.

و تابع السيد غانم قائلاً, اتمنى من كافة الموظفين الالتزام والمتابعة بمواعيد الدورة بشكل جدي, والشكر لمديرية الموارد البشرية المتمثلة بالسيدة سحر يعقوب والسيد معاذ محمود .

وتحدث بدوره الدكتور مظهر ابراهيم دكتوراه في الجيولوجيا ومعاون مدير التخطيط قائلاً: “إن الهدف من إقامة هذه الدورة هو تنمية الموارد البشرية بشكل عام واضافة لغة جديدة بشكل خاص. نحن نعلم انه لدينا علاقات متعددة مع روسيا ونتيجة المشاريع والعقود التي تم توقيعها مع الجانب الروسي في مجال الثروة المعدنية لذلك فنحن بحاجة إلى تعلم اللغة الروسية لاستخدامها في مجال عملنا هذا على المستوى القريب أما على المستوى البعيد قد نقوم بعمل دورات مكثفة والانطلاق نحو تعلم اللغة الروسية بشكل واسع”. وأكد الدكتور مظهر على الاعتماد على المجهود الشخصي سواء بمتابعة الدروس بالحضور والمثابرة وذكر انه سيقوم بتدريس منهاج يعادل منهج مرحلة التعليم الاساسي المعتمد من وزارة التربية . كما أكد أن هذه الدورة ليست كافية للإتقان الكامل للغة الروسية إنما يمكن اعتبارها حجر اساس ومن الممكن اعتماد دورات تخصصية مستقبلية قد تكون في مجال الجيولوجيا أي في مجال عملنا مع الجانب الروسي في المؤسسة , وذكر أنه يشجع التبادل العلمي والثقافي والاقتصادي مع الجانب الروسي.

 

Powerd by Platinum Inc . 2017