|   أجور الكشف الفني  |   إعلان مناقصة داخلية للمرة الثانية وبالسرعة الكلية  |   العثور على كائن مستحاثي فقاري من فصيلة البيلوزصورات  |   طلب استدراج عروض داخلي للمرة الثانية  |   أسعار التزفييت للطرق الفرعية والساحات بمادة المطحون الاسفلتي لعام 2017  |   إعلان مناقصة داخلية للمرة الثانية- نقل كتل الرخام من فرع اللاذقية  |   دليل أسعار واستحقاقات منتجات مقالع ومعامل المؤسسة  |   تحرير كامل مناجم الفوسفات في الشرقية وخنيفيس  |   بحث واقع العمل في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية  |   توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ميدهكون الهندية وذلك في مجال استثمار الفوسفات والسجيل الزيتي  

أحدثت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بموجب المرسوم رقم 136 لعام1977 وحلت محل مديرية الأبحاث الجيولوجية، واتبعت لوزارة النفط والثروة المعدنية وانيط بها القيام بتحقيق مختلف أعمال المسح الجيولوجي والجيوبيئي في أراضي القطر ومياهه الإقليمية والقيام بأعمال استطلاع مكامن الثروة المعدنية والقيام بأعمال التنقيب، وأعمال الحفر الآلي والتعديني، واختبارات تركيز ومعالجة الخامات والقيام بالدراسات الاقتصادية التبريرية لمكامـن الفلزات، تمهيـداً لوضعها موضـع الاستثمارو التنقيب عن المياه الجوفية ،وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى المحلية وإجراء الدراسات الجيوهندسية المتعلقة بالانهيارات وإنشاء مركز توثيـق وتبادل المعلومات العلمية والمشاركة في المؤتمرات وتنفيذ وتطوير القوانين والأنظمة, وبتاريخ 13/1/2010 صدر المرسوم التشريعي رقم 13 الذي قضى بدمج كامل الشركة العامة للفوسفات والاسفلت ومديريتين انتاجيتين كانتا تتبعان للشركة العامة للفوسفات والمناجم وهما مديرية استثمار الملح في دير الزور والتي تتبع لها مجموعة ملاحات سطحية اضافة الى منجم التبني كموقع اساسي لاستثمار هذه المادة ومديرية استثمار الرمال الكوارتزية القائمة في منطقة القريتين بحمص.

ابحاث جيولوجية منشورة

السلم الستراتغرافي لبنية مرتفع حماه وعلاقته بالحركات البنيوية
البازلت مادة اولية لصناعات هامة ونوعية في سورية

المتواجدون على الموقع
25guests online


الاكثر قراءة
ورشة عمل تخصصية للتعريف بخامات البازلت والطف البركاني والجص

افتتح المهندس سليمان العباس وزير النفط والثروة المعدنية يوم الثلاثاء الواقع في  2016/01/12 ورشة العمل التخصصية التي اقامتها المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية للتعريف بخامات مواد البناء والانشاء بحضور ممثلين عن وزارات الادارة المحلية والاسكان والصناعه ونقابة المهندسين وجامعة دمشق في مبنى وزارة النفط والثروة المعدنية .

وفي كلمته الافتتاحية اوضح السيد وزير النفط انه بالإضافة الى مهام الوزارة الاساسية في التنقيب واستكشاف واستثمار الثروة النفطية والغازية وتكرير النفط وتوزيع المشتقات النفطية .تعمل المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية على التوازي في التنقيب واستكشاف الثروة المعدنية في اراضي الجمهورية العربية السورية والتي تتميز بغناها بمكامن ضخمة من الثروات المعدنية و اللامعدنية في مواقع مختلفة ، وتشكل هذه الخامات مواد اولية للعديد من الصناعات والمنتجات المستخدمة على نطاق واسع في صناعة مواد البناء والصناعات الكيمائية والزراعية وحماية البيئة وتتوفر باحتياطيات كبيرة ونوعيات جيدة ومناسبة لإقامة صناعات متطورة وجديدة لسد احتياجات القطر من منتجاتها وتصدير فائض الانتاج. وخلال سنوات من العمل تمنكت المؤسسة من اكتشاف العديد من الثروات الهامة ( الفوسفات – الرخام – الاسفلت – السجيل الزيتي – الجص- الرمال الكوارتزية والغضار ....) حيث قامت بتحديد الاحتياطيات الاولية ومواصفات هذه الخامات واجرت العديد من الدراسات على الجدوى من استثمارها وقامت باستثمار البعض منها بشكل خامات وتصنيع جزء اخر.
واضاف نهدف من خلال هذه الورشة الى تسليط الضوء على اهم هذه الثروات واماكن تواجدها و احتياطياتها المكتشفه واوجه استثمارها وسبل تطويرها. خاصة واننا مقبلون على مرحلة اعادة الاعمار ونستشعر الحاجة الماسة للمواد الاولية اللازمة، لهذه الاسباب وسواها أعدت المؤسسة العامة للجيولوجيا مجموعة من الدراسات والعروض لإغناء ورشة العمل هذه من خلال تسليط الضوء على امكانية استثمار هذه الخامات وانشاء الصناعات اللازمة بهدف تلبية الاحتياجات المحلية وتصدير الفائض منها بما يحقق عائد اقتصادي كبير للدولة من خلال القيمة المضافة على هذه المنتجات وتخفيف اعباء استيرادها.
ورحب السيد الوزير بكل القطاعات والجهات المهتمة ودعاها للتنسيق مع المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية للحصول على المعلومات والمعطيات من مواصفات وتحاليل ودراسات لكل مادة موضوع الاهتمام

.
من جهته مدير عام المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية الجيولوجي عادل الزعبي قال نقدم من خلال ورشة العمل هذه نتائج ومعطيات دراسات المؤسسة حول استخدام بعض المواد المقلعية والخامات الاساسية الصالحة لاعمال قطاع البناء والتشييد ومواصفات هذه المواد وتركيبها وخصائصها الفيزيائية والكيمائية واحتياطياتها واماكن تواجدها لتشجيع الجهات العامة والخاصة على استخدام هذه المواد وتطوير استخدامها بالتوفير بشكل اساسي في كلفة نقل واستيراد هذه المواد سواء من داخل القطر او خارجه سيما وان المعايير الاقتصادية لاستخدام هذه الخامات قد تغيرت بعد ظروف الازمة ومفرزاتها حيث اصبح هناك تكاليف عالية جدا بسبب حوامل الطاقة وارتفاع اسعار الوقود واسعار الصرف واجور النقل لذلك نعمل كمؤسسة حكومية وبدعم كبير من السيد وزير النفط للتعاون مع مراكز البحوث والجامعات والنقابات والاتحادات المهنية لتكريس ثقافة استخدام المواد مكانيا بما يوفر على الاقل اجور النقل ويتيح الاستفادة من الميزات الفنية لهذه المواد على المدى البعيد .
وتناولت الورشة بشكل رئيسي خامات البازلت والطف البركاني والجص من خلال اوراق عمل شرحت بشكل مفصل مواصفات هذه المواد وخصائصها واحتياطياتها وميزاتها الفنية وعوائد استثمارها واهمية هذا الاستثمار سيما وان مرحلة اعادة الاعمار تتطلب تامين كميات كبيرة من هذه الخامات.
واكد المشاركون في ورشة العمل ضرورة التعاون كجهات رسمية ومسؤولة للخروج بتوصيات لاعتماد "الكود الهندسي "لهذه الخامات ووضعها في دفاتر الشروط الفنية للبناء من خلال رفع التوصيات لرئاسة مجلس الوزراء لتعميمها على كافة الجهات.

 

رابط الخبر على صفحة وزارة النفط والثروة المعدنية

 

 

‎وزارة النفط والثروة المعدنية‎'s photo.

 

 

‎وزارة النفط والثروة المعدنية‎'s photo.

 

 

‎وزارة النفط والثروة المعدنية‎'s photo.

 

 

 

 

 

 

 

 

 


الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق

طباعة    أرسل إلى صديق  

ورشة عمل

دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور المقترحة
رجاء اضغط هنا للتسجيل