|   أجور الكشف الفني  |   إعلان مناقصة داخلية للمرة الثانية وبالسرعة الكلية  |   العثور على كائن مستحاثي فقاري من فصيلة البيلوزصورات  |   طلب استدراج عروض داخلي للمرة الثانية  |   أسعار التزفييت للطرق الفرعية والساحات بمادة المطحون الاسفلتي لعام 2017  |   إعلان مناقصة داخلية للمرة الثانية- نقل كتل الرخام من فرع اللاذقية  |   دليل أسعار واستحقاقات منتجات مقالع ومعامل المؤسسة  |   تحرير كامل مناجم الفوسفات في الشرقية وخنيفيس  |   بحث واقع العمل في المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية  |   توقيع مذكرة تفاهم مع شركة ميدهكون الهندية وذلك في مجال استثمار الفوسفات والسجيل الزيتي  

أحدثت المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية بموجب المرسوم رقم 136 لعام1977 وحلت محل مديرية الأبحاث الجيولوجية، واتبعت لوزارة النفط والثروة المعدنية وانيط بها القيام بتحقيق مختلف أعمال المسح الجيولوجي والجيوبيئي في أراضي القطر ومياهه الإقليمية والقيام بأعمال استطلاع مكامن الثروة المعدنية والقيام بأعمال التنقيب، وأعمال الحفر الآلي والتعديني، واختبارات تركيز ومعالجة الخامات والقيام بالدراسات الاقتصادية التبريرية لمكامـن الفلزات، تمهيـداً لوضعها موضـع الاستثمارو التنقيب عن المياه الجوفية ،وذلك بالتعاون والتنسيق مع الجهات الأخرى المحلية وإجراء الدراسات الجيوهندسية المتعلقة بالانهيارات وإنشاء مركز توثيـق وتبادل المعلومات العلمية والمشاركة في المؤتمرات وتنفيذ وتطوير القوانين والأنظمة, وبتاريخ 13/1/2010 صدر المرسوم التشريعي رقم 13 الذي قضى بدمج كامل الشركة العامة للفوسفات والاسفلت ومديريتين انتاجيتين كانتا تتبعان للشركة العامة للفوسفات والمناجم وهما مديرية استثمار الملح في دير الزور والتي تتبع لها مجموعة ملاحات سطحية اضافة الى منجم التبني كموقع اساسي لاستثمار هذه المادة ومديرية استثمار الرمال الكوارتزية القائمة في منطقة القريتين بحمص.

ابحاث جيولوجية منشورة

السلم الستراتغرافي لبنية مرتفع حماه وعلاقته بالحركات البنيوية
البازلت مادة اولية لصناعات هامة ونوعية في سورية

المتواجدون على الموقع
27guests online


الاكثر قراءة
جيولوجية سوريا

  جيولوجية الجمهورية العربية السورية 

تشكل الأراضي السورية ( 185.18 ) ألف كم2 الجزء الشمالي من الصفيحة العربية وتتميز بوضع جيولوجي وبنيوي معقد نسبيا وتمثل الوحدات الجيوبنيوية الرئيسية التي تؤلف الأراضي السورية من حيث وضعها الليتوستراتيغرافي والبنيوي وتاريخ تطورها مرحلة هامة لفهم بنية وتاريخ تطور هذه الصفيحة خلال العصر الثاني والثالث والحديث ،

تتكشف ضمن الأراضي السورية تشكيلات رسوبية ( صخور كربوناتية بمعظمها وبدرجة أقل مارلية وفتاتية وتبخرية ) يمتد عمرها بين أعلى الترياسي والنيوجين وتؤلف حوالي 75% من الأراضي في سوريا والجزء المتبقي صخور بركانية تنتشر على شكل صبات بازلتية ضمن صخور أعلى الجوراسي وأسفل الكريتاسي ودروع بازلتية تغطي مساحات شاسعة في الجنوب الغربي والقسم الغربي الأوسط وشمال شرق سوريا ويعود عمرها إلى النيوجين ــ الرباعي هذا بالإضافة إلى كتل الصخور الأفيوليتية والصخور الرسوبية البركانية المرافقة في شمال وشمال غرب سوريا

الموقع الجيولوجي للأراضي السورية في شمال الصفيحة العربية

تؤلف تشكيلات الميزازويك ( K2-P3 ) والباليوجين على التتالي نوى المحدبات والاقسام المركزية واجنحة احزمة الطي والسلاسل الجبلية الناهضة في حزام الطي التدمري وسلسلة الجبال الساحلية وجبال لبنان الشرقية ، بينما تملأ تشكيلات النيوجين البحرية والقارية والصخور البركانية المنخفضات والوهاد التي تفصل بين احزمة الطي والسلاسل الجبلية وبشكل خاص في القسم الشمالي من سوريا حيث تشكل جزءاً من النطاق الخارجي لوحدة الميزوبوتاميان ،

يوضح الشكل رقم / 3 / و الشكل رقم / 4 / توزع وسماكة الغطاء الرسوبي الباليوزويكي والميزازويكي والسينوزويكي أفقياً وعمودياً فوق الركيزة البلورية في أراضي سوريا ،

 

شكل رقم ــ 3 ــ التوزع السحني الأفقي وتغير سماكات تشكيلات الغطاء الرسوبي

                     ( الباليوزويكي ، الميزازويكي والسينوزويكي ) زمانياً ومكانياً

( وفق معطيات الشركة السورية للنفط والمؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية

 

شكل رقم ـ 4 ـ مقاطع ثلاثية الأبعاد لمقطع تشكيلات الغطاء الرسوبي وتغيراتها أفقياً وعمودياً في سوريا ( وفق معطيات الشركة السورية للنفط )

البريكامبري :

تتكشف صخوره الاستحالية المجروفة بتاثير الفوالق العميقة في مناطق البسيط ويمكن أن نميز فيها نوعين الاول متطبق كالشيست الاستحالي والكوارتزيت والرخام والثاني كتلي كالامفيبوليت وأنواعه المختلفة

كما عثر على توضعات في احدى الابار في منطقة عفرين على عمق 2200م وهي مؤلفة من الشيست الميكائي على شكل طبقات مائلة تتوضع فوق صخور الحقب الثاني بعدم توافق كبير

الباليوزويك:

تتكشف توضعاته في منطقة واحدة من القطر وهي نواة جبل عبد العزيز في المنطقة الشمالية الشرقية من القطر وهي تعود الى الكاربوني الاسفل اما صخوره العميقة فقد اخترقتها الآبار التي حفرت في شمال شرق ووسط البلاد وهي تتبع الأوردوفيسي والسيلوري وتتألف من الحجر الغضاري مع بعض المدسوسات الرملية ، أما صخور الديفوني غير مؤكدة ، وقد تتوضع هذه الرسوبيات في بعض الحالات الرملية بعدم توافق حتى مباشرة فوق الباليوزوي الأسفل0

الميروزيك:

تنتشر تكشفاته في المناطق الشمالية الغربية ( السلسلة الساحلية وسلسلة لبنان الشرقية ) وفي أواسط وشمال شرق البلاد (السلسلة التدمرية وجبل الأكراد)

ويقسم إلى ثلاثة أدوار :ترياسي –جوراسي -كريتاسي

عرفت التكشفات الترياسية في شمال غرب البلاد وفي الشمال الشرقي وهي تنفصل إلى تشكيلتين :سفلية مؤلفة من الدولوميت وعلوية من الانهيدريت والجبس مع بعض التداخلات الغضارية بسماكة تتراوح بين  250-340  م أما في المناطق الجنوبية فيصبح الترياسي مؤلفاً من صخور كلسية متناوبة مع صخور غضارية ورملية0

أما صخور الجوراسي فتتكشف في جبال سلسلة لبنان الشرقية وفي السلسلة الساحلية والكردداغ وكذلك بالسلسلة التدمرية وهي تتميز بأنها كارستية بالمنطقة الساحلية وجبل الحرمون وبثخانتها الكبيرة ولونها المزرق وتنضدها على طبقات ثخينة أما الصفة الرئيسية لصخور الجوراسي فهي دولوميتية كلسية مع انهيدريت تصل سماكتها في الجنوب الغربي إلى 200م وتناقص لتصل إلى 50 م باتجاه الشمال و في الشمال يتوضع الكريتاسي فوق التوضعات السابقة بعدم توافق ويتألف من الحجر الكلسي والدولوميتي والغضار والحجر الرملي بالإضافة إلى توضعات فوسفاتية وسيليسية (صوان)  ويغلب على هذه التوضعات السحنة البحرية قليلة العمق وقد سمحت كثرة المستحاثات الموجودة في صخوره إلى تقسيمه إلى طوابقه الكلاسكية كما قسم حسب ليثولوجيتة إلى ثلاثة أقسام تغلب عليه السحنة  الرملية والرملية الغضارية  مع طبقات ثانوية من الحجر الكلسي وهذا القسم يمتد من قاعدة الكريتاسي وحتى قمة طابق الأبسيان والأوسط تهيمن عليه السحنة الكربوناتية ويمتد حتى قمة التورونيان أما القسم الأعلى فيتميز بسحنة حوارية غنية  بالمستحاثات الدقيقة ويمثل  السنيونيان

السينوزويك:

تتكشف توضعاته بمساحات واسعة من القطر في شمال غرب القطر والمناطق الشمالية وكذلك في أواسط البلاد على جوانب سلسلة لبنان الشرقية ومحدبات  السلسلة التدمرية وفي جنوبها كما تشاهد بعض     التكشفات في المنطقة الغربية من سوريا في الجبال الساحلية وهي تتميز بكونها مارنية حوارية تصبح كلسية حاوية على النيوموليت في السحنات الضحلة القريبة من الشواطئ القديمة وخاصة عند الاقتراب من سلسلة لبنان الشرقية والغربية والسلسلة الساحلية ، أما رسوبيات النيوجين فهي بحرية وقارية بالإضافة إلى الاندفاعات البركانية وحيث تتكشف توضعات النيوجين البحري في مناطق واسعة من شمال شرق وشمال غرب البلاد وهي تعود بصورة رئيسية إلى الميوسين أما البلوسين فيتكشف في المنطقة الساحلية وفي الجزء الشمالي من سهل الغاب أما النيوجين القاري فتظهر رسوباته في أحواض السلسلة التدمرية ومناطق دمشق (جبل أبو العطا وسهل الصحراء)وفي حوض ما بين النهرين   

الحقب الرابع :

تنتشر توضعا ته في المناطق الشاطئية على شكل مصاطب بحرية أو كثبان رملية أما في الداخل فهي بشكل لحقيات أوتوضعات بحرية عذبة  أو مصاطب نهرية (مثل حوض الفرات) وهي تشكل في الصحراء السورية قشرة من الصخور الكربوناتية والجبس وقد رافق هذه التوضعات اندفاعات بركانية بازلتية غطت عدة مناطق خاصة في الجنوب الغربي من البلاد ، وقد جرى تقسيم هذا الحقب اعتمادا على الأدوات الصوانية للإنسان القديم الموجودة في رسوبياته و على شكل توضعاته الجيومورفولوجية إلى أربعة أقسام بليسوسين أسفل وأوسط وأعلى والعصر الحديث كما استعملت الأدوات الصوانية في مقارنة ومؤقتة المصاطب البحرية والنهرية على بعضها البعض .

الصخور الخضراء (الافيوليت )

تنتشر في أقصى الشمال الغربي من سورية في منطقتي البسيط والكردداغ وهي صخور مخلعة بفوالق تتألف من الأسفل إلى الأعلى من تعاقب بيريدوتيت وبيروكسينيت وغابرو ودوليريت بالاضافة إلى حمم زجاجية ذات بنية وسائدية تحوي أو تغطيها صخور الرايولاريت المجعدة وجميع هذه الصخور تعود إلى  أعمار مختلفة تبدأ من :

-              صخور فوق أساسية تعود إلى ما قبل الترياسي الأعلى تتألف من الاوليفين والبريدوتيت السربنتيني

-              الترياسي الأعلى

-              صخور بركانية - رسوبية تعود الى الترياسي الاعلى - جوراسي

لقد أعطى دوبرتره هذه الصخور عمراً يعود إلى الماستريخت بسب توضعها في بعض الأمكنة فوق رسوبياته  المؤكدة وسبب توضع رسوبيات الماستريخت الأعلى في أماكن أخرى وفوق هذه الصخور 0

2-2 الحركية:

2-2-1 الوحدات البنيوية :

تعتبر بنية القطر امتداد للبنية التكتونية لشبه الجزيرة العربية حيث مكنت الدراسات المغناطيسية والثقالية لسطح الركيزة ومعرفة ثخانة الرسوبيات المتوضعة فوقها من تمثيل تضاريسها في سوريا والمناطق  المجاورة لها والتي تشمل خمس مناطق ناهضة هي : نهوض هضبة الأردن - نهوض دير الزور - نهوض نجد حلب ت نهوض ديار بكر (تركيا ) -  وكذلك ثلاث مناطق منخفضة وهي منخفض جبل العرب  بين نهوضي الرطبة والأردن ومنخفض الأولاكوجين التدمري ومنخفض مابين النهرين وتتوزع هذه المنخفضات والمناطق الناهضة على قسمين الأول مستقر نسبياً من السطحية ويضم نهوض الأردن والرطبة ومنخفض جبل العرب أما الثاني فهو متحرك نسبياً ويضم نهوض حلب ومنخفض الأولاكوجين التدمري ومقدمة حفرة مابين      النهرين ومنطقة الغور الانهدامي الواقع إلى الغرب من نهوض حلب ومنخفضات  ادلب - عفرين ونهر الكبير الشمالي ومنخفض حمص ودمشق وسبخة الموح والجيول آو المنخفض الفراتي .

-الخارطة التكتونية مقياس 1/1000000

2-2-2- الفوالق الرئيسية :

تمتد حسب اتجاهات مختلفة هي التالية :  

اتجاه جنوب - شمال . توجد بالمنطقة الغربية وتشكل امتداد للفوالق الافريقية وقد أدت إلى تشكل غور الغاب وانبثاق صبات بركانية جوراسية وكريتاسية ونيوجينبة ورباعية .

اتجاه جنوب غرب - شمال شرق : ويمثلها فالق اللاذقية - كلس الذي يفصل التشكيالت الافيوليتية عن منخفض عفرين المملوء بتوضعات بحرية نيوجينية إضافة للفوالق التي توازي طيات السلسلة التدمرية من الشمال والجنوب وتقسم السطيحة إلى قسم  مستقر وآخر متحرك .

اتجاه جنوب شرقي شمال غربي : وهي تفصل السطيحة السورية عن مقدمة حفرة ما بين النهرين وتظهر في مناطق الصحراء ا لسورية ويعتبر فالق جبل عبد العزيز احد فوالق هذه المجموعة الواضحة الذي سبب صعود الكتل الصخرية للكاربوني وتوضعها بين صخور الكريتاسي الأعلى

2-3 النشاط  الانصهاري ( Magmatic)

ينتشر بصورة واسعة  في مناطق مختلفة من القطر ويقسم الى نوعين  :

-              اندفاعات ما قبل النيوجين

-              اندفاعات  نيوجينية ورباعية

اندفاعات ما قبل النيوجين :

توجد في  أمكنة محدودة تتركز في  المناطق  الغربية في سلسلة لبنان  الشرقية والجبال الساحلية  وجبل الحرمون وكذلك في جبل الأكراد وجبال السلسلة التدمرية تعود إلى الجوراسي الأسفل والأعلى والباليوجين  .   الاندفاعات النيوجينية والرباعية :

بلغت  ذروتها في  فترتين الاولى في نهاية البليوسين والثانية خلال الدور الرابع الا ان هذه الاندفاعات تعود بشكل عام إلى الميوسين الأوسط والأعلى والبليوسين الأسفل والأوسط الأعلى والهولوسين  وتنتشر في الجزء الشمالي الغربي من البلاد وفي جنوبها وكذلك في مناطق دمشق وحلب وبعض الأجزاء من المناطق الشمالية الشرقية  .

طباعة   

ورشة عمل

دخول الأعضاء
اسم المستخدم
كلمة المرور المقترحة
رجاء اضغط هنا للتسجيل